شبكة سوبر ستار

هل اشتريت ذهباً مطلع العام الجاري، أو هل بعت ما تملكه من ذهب بداية هذا العام، لا بد لك اذا ان تقرأ التالي من معلومات تعرضها عليك شاشة نيوز، وفي محصلتها :مفتاح الثراء !!

 

ومطلع العام الجاري هبطت أسعار الذهب إلى 1070 دولاراً للأونصة (99.9 غرام)، وهو أدنى مستوى لها منذ 8 سنوات، قبل أن ترتفع ويبلغ سعرها اليوم 1320 دولاراً.

وبلغت أرباح من اشترى 20 أونصة ذهب مطلع العام الجاري، نحو 5000 دولار بمعدل 900 دولار في الشهر الواحد، وترتفع الأرباح بارتفاع عدد أونصات الذهب التي اشتراها.

لكن الذين تزوجوا عام 2011 فإنهم أكبر الخاسرين اليوم، لأنهم اشتروا الذهب لزوجاتهم عندما كان يبلغ سعر الغرام حينها 55 دولاراً، لكنه تراجع مطلع العام الجاري إلى 30 دولاراً للغرام قبل أن يرتفع ويبلغ سعره اليوم الخميس 38 دولاراً.

 

ومن اشترى 200 غرام من الذهب عام 2011 بقيمة بلغت آنذاك 10.920 ألف دولار، فإنه خسر نحو 3650 دولار من إجمالي قيمتها اليوم، وإن أراد بيع نفس الكمية فإنها ستبلغ اليوم 7460 دولار.

ويعد الاستثمار بالذهب آمنا في حالة وجود مخاطر عالمية، كالتوترات الأمنية أو الاقتصادية أو السياسية، لكنه استثمار خاسر في حالة الاستقرار.

الوقت الحالي بحسب مراقبين مناسب لشراء الذهب، والتوقعات تشير إلى صعوده حتى 1700 دولار للأونصة خلال العامين القادمين، ارتفاعاً من 1320 دولاراً في الوقت الحالي.