شبكة سوبر ستار 

ابتكر مهندس طيران أوكراني تصميما جديدا للطائرة يتوقع أن يقلل الخسائر في الأرواح جراء حوادث الطيران حول العالم بنسبة قد تصل إلى الصفر.

الابتكار يسمى “كبسولة النجاة” ويهدف إلى تحسين وضع وسلامة الركاب في الجو، ويعتمد على وجود مقصورة مزدوجة للطائرة يمكنها الانفصال عن المحرك حال حدوث طوارئ وتهبط بشكل مستقل من خلال مظلات.

ويقول صاحب الاختراع المهندس الأوكراني فلاديمير تاتارينكو” البقاء على قيد الحياة بعد حادث تحطم طائرة أمر ممكن، وليس بمستحيل”. حيث إن كبسولة النجاة يمكنها أن تساعد الآلاف على النجاة من حوادث الطيران.

واستغرق الاختراع خمسة عقود من البحث من المهندس تاتارينكو للوصول إلى كبسولة النجاة.

فكرة الاختراع الجديدة تمكن في تثبيت كبسولة نجاة وبداخلها عدد مقاعد الركاب وطاقم الطائرة داخل جسم الطائرة، على أن تحدث طرد للكبسولة من خلال فتحة خلفية في غضون ثوان معدودات حال حدوث طارئ أو عطل فني.

والكبسولة مربوطة بعدد من المظلات التي تساعدها في الهبوط بسلام سواء على سطح البحر أو الأرض.

ويقدر المهندس الأوكراني التكلفة الإجمالية لكبسولة النجاة الواحدة بمليون دولار، لكن شركات الطيران لم تبد اهتماما ملحوظا أو تفاعلا مع الاختراع الجديد حتى الآن.

لمشاهدة الفيديو  :  اضغط هنا