حتى الهواء يسبب السمنة!

 

الهواء والسمنة! هل يعقل أن يكون  الهواء الذي نتنفسه سببًا في زيادة وزننا!؟

توصل عدد من الباحثين من جامعة دوك (Duke University) في الولايات المتحدة إلى أن هناك علاقة بين زيادة نسب تلوث الهواء والسمنة! حيث أظهرت التجربة التي قام بها الباحثون على مجموعة من فئران التجارب، أن زيادة نسبة تلوث الهواء تؤدي إلى حدوث خلل في عملية التمثيل الغذائي، وهو ما يعتبر مؤشرًا على إمكانية الإصابة بالسمنة.

الدراسة التي نشرت في عدد مارس من مجلة اتحاد الجمعيات الأمريكية لعلم الأحياء التجريبي (FASEB)، توصلت إلى نتائجها بعد سلسلة من التجارب على عدد من فئران التجارب الحوامل في المرحلة الأولى، وعلى الأبناء الناتجين في مرحلة ثانية. حيث تم تعريض نصف عدد الفئران لهواء مدينة بيكين الملوث، بينما تم تعريض الجزء الآخر لهواءٍ تمت تنقيته من الملوثات.

هواء

وقد أظهرت النتائج أن الآثار تبدو أكثر وضوحًا كلما زادت فترة التعرض للهواء الملوث. حيث أن الآثار الظاهرة بعد مرور ثلاثة أسابيع على بدء التجربة، كانت أقل وضوحًا من الآثار التي ظهرت بعد مرور ثمانية أسابيع. وهو ما يرجح أن التعرض طويل المدى للهواء الملوث لازم لحدوث التغيرات في عملية التمثيل الغذائي، والتي تؤدي في نهاية المطاف إلى زيادة وزن الجسم. حيث كانت النتائج بعد مرور فترة الثماني أسابيع تشير إلى زيادة بنسبة 10% و18% في الفئران الإناث والذكور الذين تم تعريضهم للهواء الملوث على الذين تعرضوا للهواء النقي.

وقد خلصت الدراسة إلى أن تعرض البشر المزمن للهواء الملوث يزيد من خطر الإصابة بالسمنة. وأن ذلك يعطي مؤشرًا على ضرورة التحرك باتجاه الحد من هذا التلوث.